الابراهيميه القبليه الموقع الرسمى

الموقع الرسمى لقرية الابراهيمية القبلية بكفر سعد محافظة دمياط


    الشوق الى الله كيف وصف بالقرأن

    شاطر

    احمد على فؤاد
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 213
    تاريخ التسجيل : 18/04/2010
    الموقع : مصر

    default الشوق الى الله كيف وصف بالقرأن

    مُساهمة من طرف احمد على فؤاد في السبت 31 أكتوبر - 14:57

    ﴿يرجو لقاء الله﴾
    أي هو مشتاق إلى الله، هذه المنزلة تنطلق من هذه الآية، وكأن الله عز وجل يطمئن هذا المشتاق: أنه لا بد من أن تصل إلى مطلوبك، لا بد من أن تصل إلى محبوبك، لا بد من أن تقر عينك بالله عز وجل:
    ﴿مَنْ كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ اللَّهِ فَإِنَّ أَجَلَ اللَّهِ لَآَتٍ﴾ [سورة العنكبوت الآية: 5]

    أنتم الآن في دار عمل والآخرة دار الجزاء، نحن في دار التكليف والآخرة دار التشريف, نحن في دار السعي والآخرة دار اللقاء، لذلك المؤمن وعده الله عز وجل بجنات عرضها السموات والأرض, هذا ورد في معنى قوله تعالى:
    ﴿لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ﴾ [سورة يونس الآية: 26]

    الزيادة النظر إلى وجه الله الكريم، وهناك مرتبة فوق الزيادة:
    ﴿وَرِضْوَانٌ مِنَ اللَّهِ أَكْبَرُ﴾ [سورة التوبة الآية: 72]

    فالدرجة الأولى الجنة وما فيها؛ من أنهار، وأشجار، وحور عين، وولدان مخلدون، ثم ما فيها من نظر إلى وجه الله الكريم، ثم ما يناله المرء من رضوان الله عز وجل, لقول الله عز وجـل: ﴿ورضوان من الله أكبر﴾

    هذه الجنة تحقق للمشتاق بغيته، ولكن المشتاق في دار العمل, فلو غرق في أحوال أضعفت عمله، لذلك قال الله عز وجل:
    ﴿مَنْ كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ اللَّهِ فَإِنَّ أَجَلَ اللَّهِ لَآَتٍ﴾

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 8 ديسمبر - 16:59