الابراهيميه القبليه الموقع الرسمى

الموقع الرسمى لقرية الابراهيمية القبلية بكفر سعد محافظة دمياط


    شهر رجب.. أسمائه وفضائله في الجاهلية والإسلام

    شاطر

    أبو نورسين
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 6827
    تاريخ التسجيل : 03/04/2010
    العمر : 42
    الموقع : مصرى

    default شهر رجب.. أسمائه وفضائله في الجاهلية والإسلام

    مُساهمة من طرف أبو نورسين في الجمعة 15 أبريل - 15:20

    [size=48]شهر رجب.. أسمائه وفضائله في الجاهلية والإسلام[/size]

    [size=32][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][/size]

    [size=32] [/size]
    [size=32]يعد شهر رجب آخر الأشهر الحرم، وهو شهر معظم في الجاهلية وفي الإسلام، فقد كان العرب في الجاهلية يسمونه بعدة أسماء ويحرمون فيه القتال والإغارة، فسموه رجب لأنه كان "يُرجَّب" أي يعظم، وسموه "رجب الأصم" لأنه لم يكن يسمع فيه صوت السلاح، وسموه "رجب مضر" لأن قبيلة مضر كانت تزيد في تعظيمه واحترامه فنسب إليهم لذلك.[/size]
    [size=32]وسموه كذلك "رجب مُنصّل الأسنّة" كما جاء عن أبي رجاء العطاردي قال : كنا نعبد الحجر فإذا وجدنا حجرا هو أخيرُ منه ألقيناه وأخذنا الآخر ، فإذا لم نجد حجرا جمعنا جثوة "كوم من تراب" ثم جئنا بالشاة فحلبناه عليه ثم طفنا به فإذا دخل شهر رجب قلنا مُنصّل الأسنة فلا ندع رمحا فيه حديدة ولا سهما فيه حديدة إلا نزعناه وألقيناه في شهر رجب.[/size]
    [size=32]وله كذلك عدة أسماء بلغت الثمانية عشر منها: الحرم؛ لأن حرمته قديمة، المقيم؛ لأن حرمته ثابتة، المعلى؛ لأنه رفيع القدر عندهم، شهر العتيرة؛ لأنهم كانوا يذبحون فيه ذبيحه تسمى "العتيرة"، وسموه المبري، والمعشعش، و الفرد.[/size]
    [size=32]وعندما جاء الإسلام احتل شهر رجب مكانة عظيمة فهو أحد الأشهر الحرم وآخرها من حيث الترتيب، يقول الله تعالى: {إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ۚ ذَٰلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ ۚ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ}.[/size]
    [size=32]وشهر رجب سمي في الإسلام بعدة أسماء منها "رجب الفرد" لأنه شهر حرام فرد بين أشهر حلال، سومي كذلك بـ "رجب الأصب" لأن رحمة الله تصب على التائبين من عباده صبا، وتفيض أنوار القبول على العاملين والطائعين فيه.[/size]
    [size=32]وقد تحدث الكثير من العلماء عن فضائل شهر رجب وألفوا فيه المؤلفات، فقال بعض العلماء أن رجب شهر الاستغفار، وشعبان شهر الصلاة على النبي المختار صلى الله تعالى عليه وعلى آله وصحبه وسلم، ورمضان شهر القرآن.[/size]
    [size=32]وذكر الإمام السيوطي رحمه الله في كتاب الدر المنثور في التفسير بالمأثور قال: "أخرج ابن جرير عن قيس بن عباد - رضي الله عنه - قال: العاشر من رجب، هو يوم يمحو الله فيه ما يشاء"، وكذلك ذكر الإمام الطبري في كتابه "جامع البيان عن تأويل آي القرآن" قال: حدثنا محمد بن عبد الأعلى بسنده عن قيس بن عباد، أنه قال: "العاشر من رجب هو يوم يمحو الله فيه ما يشاء".[/size]
    [size=32]فاجتهدوا رحمكم الله تعالى في رجب فانه موسم من مواسم الخيرات، وشهر من الأشهر الحرم التي تعظم في الطاعات، واحرصوا على الاستغفار فيه لعل الله يغفر لنا ذنوبنا، وراعوا حرمته فقد قال تعالى عن الأشهر الحرم: (فلا تظلموا فيهن أنفسكم)، فينبغي مراعاة حرمة هذه الأشهر لما خصها الله به من المنزلة والحذر من الوقوع في المعاصي والآثام تقديرا لما لها من حرمة، ولأن المعاصي تعظم بسبب شرف الزمان الذي حرّمه الله سبحانه وتعالى.[/size]



    انت فى منتديات الابراهيمية القبلية

    مهندس / على فؤاد عبد السميع
    أبو نورسين

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 9 ديسمبر - 2:36